بسم الله الرحمن الرحيم

قال الله تعالى: (وَإِذَا مَرِضْتُ فَهُوَ يَشْفِينِ). [الشعراء: 80].

الصفحة الرئيسية لموقع العلاجمنتجاتنا - موقع العلاج فيــديــو - موقع العلاج حمل الملفات - موقع العلاج عن الموقع - موقع العلاج خارطة الموقع - موقع العلاج تواصل معنا - موقع العلاج أضفنا للمفضلة - موقع العلاج

 

العلاج بالحجامة

     ■  مقدمة عن الحجامة.
     ■  
تعريف الحجامة.
     ■  
تاريخ الحجامة.
       ● الحجامة في العصر الإسلامي.
       ● الحجامة وعلماء المسلمين.
       ● الحجامة في العصر الحديث.
     ■  
أنواع الحـجـامة.
     ■  
طرق تنفيذ الحـجـامة.
       ● طريقة وشروط التشريط.
       ● الحجامة بدودة العلقة.
     ■  
أهداف العلاج بالحجامة.
     ■  
مواضع الحجامة.
       ● شرح مواضع الحجامة.
       ● الأمراض ومواضعها.
       ● مواضع وردت عن النبي.
     ■  
أحاديث الحجامة.
       ● الأحاديث الموضوعة والضعيفة.
     ■  
تبيغ الدم.
     ■  
أوقات الحجامة.
     ■
الحجامة والعمود الفقري.
     ■
ميكانيكية الحجامة.
     ■
فوائد الحجامة.
     ■
نظريات الحجامة.
     ■
الحجامة والإبـر الصينية.
     ■
القمر والحجامة.
     ■
الدراسات الحديثة والحجامة.
     ■
التبرع بالدم والحجامة.
     ■
نتائج وفحوصات مخبرية.
     ■
الحجامة وأعضاء الجسم.
     ■  
الحجامة وأجهزة الجسم.
     ■  
زوبعة الحجامة.
     ■  
قبل الحجامة.
       ● الأذكار ما قبل الحجامة.
     ■
أثناء الحجامة.
       ● نصائح وتنبيهات.
     ■
بعد الحجامة.
     ■
تكرار الحجامة.
     ■
الحجامة والجهلة المستغلين.
     ■
في الختام.
         ●
المزيد عن الحجامة..

 

 

 

 

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.. في موقع العلاج نقدم هذا القسم الشامل عن العلاج بالحجامة وكل ما يدور حولها من مواضيع ذات علاقة.. نتمنى لجميع الزوار أن يجدوا ما يفيدهم ويلبي تساؤلاتهم.

 

مواضع الحجامة

 

 

   من الأمور المثيرة للتساؤل في عملية الحجامة؛ المواضع التي يتم تطبيق الحجامة عليها، فتقريباً يختلف كل الأطباء والمختصين والممارسين للحجامة في تحديد عدد وأماكن تمُوضع كؤوس الحجامة وكُلاً يُصّر على صحة ودقة مواضعه، والسبب في هذا لأن هنالك أسس علمية مُتبعة ومقاييس كثيرة مختلفة تُعتمد كمراجع عند تحديد مواضع الحجامة، فيما يلي من أسطر على موقع العلاج يوضح الدكتور سليم الأغبري أهم مواضع الحجامة المُتعارف عليها على ضوء الأسس والمقاييس المحددة لمواضع الحجامة.

 

 

الأسس العلمية والمقاييس المتبعة لتحديد مواضع الحجامة

هناك أسس علمية لتحديد موضع الحجامة اللازم أو المناسب تبعاً لظروف كل حالة صحية، كما توجد مقاييس كثيرة تُعتمد كمرجع لتحديد المواضع المناسبة لتطبيق الحجامة عليها. المزيد عن أُسس ومقاييس مواضع الحجامة أضغط هنا..

 

 

مواضع الحجامة النبوية:

يقصد بمواضع الحجامة النبوية؛ أي المواضع التي احتجم عليها الرسول صلى الله عليه وسلم.. للمزيد عن مواضع الحجامة النبوية أضغط هنا..

 

 

مواضع الحجامة الإسلامية:

يبلغ عدد مواضع الحجامة الإسلامية ثمانية وتسعون موضعًا تغطي غالبية مناطق الجسد البشري من الخلف ومن الأمام وعلى الرأس والوجه والأطراف، وتطورت هذه المواضع على مر التاريخ الإسلامي بدءاً من عصر الرسول صلى الله عليه وسلم حتى عصرنا الحالي.. للمزيد عن مواضع الحجامة الإسلامية أضغط هنا..

 

 

مواضع تقويم العمود الفقري:

من المعروف أن الجهاز العصبي للإنسان يقوم بتوجيه وتنسيق جميع الوظائف العضوية في الجسم، وكل فقرة من فقرات العمود الفقري يخرج منها زوج من الأعصاب، ومن خلال العلاقة بين مناطق خروج أحزمة الأعصاب من الفقرات وتأثيرها على أعضاء الجسم المختلفة؛ يتم الاستفادة ووضع المحاجم في المكان المناسب للمرض الذي نريد علاجه بالحجامة.. للمزيد عن مواضع حجامة تقويم العمود الفقري أضغط هنا..

 

 

مواضع الإبر الصينية:

يؤكد الكثير من المختصين أن الحجامة تعمل على خطوط الطاقة، وهي التي تُستخدم في الإبر الصينية ويُبنى عليها أقدم وأشهر علوم الحضارة الصينية "الوخز بالإبر الصينية"، ولهذا يُستفاد من نقاط وخز الإبر الصينية بالحجامة عليها ولكن بقطر أكبر بالطبع، حيث يكون مركز كأس الحجامة هو نفسه نقطة الوخز بالإبر الصينية، وتستخدم هذه المواضع على الخصوص في ثاني أشهر أنواع الحجامة وهي الحجامة الجافة، والتي يتميز بها الصينيون وشعوب جنوب شرف أسيا.. للمزيد عن علاقة مواضع الحجامة بنقاط الوخز بالإبر الصينية أضغط هنا..

 

 

مواضع الحجامة على مناطق الألم:

الحجامة على منطقة الألم مباشرة تساعد كثيراً في إزالة أي التهابات في الألياف العضلية أو الأنسجة العصبية، ولهذا يشعر الكثير من المحتجمين بإختفاء الالم بعد تطبيق الحجامة على مناطق الألم، وهذا التأثير ناتج عن خروج مادة البروستاجلاندين من مناطق الاحساس بالالم تحت الجسم، وهي أحدى النظريات التي تفسر تأثير الحجامة، كذلك فأن الأبحاث التي أجريت في الولايات المتحدة الأمريكية وفي ألمانيا أثبتت أن الحجامة على مناطق الألم يعمل على زيادة التروية الدموية وتنشيط إنتاج أكسيد النيتريك (Nitric Oxide)، فعند وضع كأس الحجامة على منطقة الألم فأن الدورة الدموية تندفع لسطح الجلد، ومع التشريط يُفرز غاز أكسيد النيتريك الذي يؤدي إلى إفراز إنزيم النيتريك اوكسيديز من سطح الجلد، وهذا له فوائد عديدة في تحسين الدورة الدموية وزيادة الإرتواء الدموي للخلايا والأنسجة وتخفيف الآلام.

 

 

 

 

أقرأ أيضاً:

  - أُسس ومقاييس تحديد مواضع الحجامة.

  - مواضع الحجامة وعلاقتها بنقاط الإبر الصينية.

  - تقويم العمود الفقري.

  - وصف مواضع الحجامة الإسلامية.

  - مواضع حجامة أهم الأمراض.

 

مواضع الحجامة وكيفية معرفتها

بعض من مواضع الحجامة.

 

 

 

للأهمية: هذا الموقع وما يحتويه نتاج جهد متواصل وطويل لذلك، لطفاً لا أمراً في حالة نسخك أو نقلك أي بيانات فعليك ذكر المصدر كالتالي:

المعلومات والبيانات الواردة نقلاً عن موقع العلاج Al3laj.com

جميع الحقوق محفوظة لموقع العلاج© حسب اتفاقية الاستخدام.

1432هـ - 2011م.

المصادر | تعليقات ومقترحات | اتصل بنا | اتفاقية الاستخدام | أعلن معنا